حجار الواد
الجمعة 13 أكتوبر على الساعة 18.00

Flash n'est pas installé sur votre navigateur. Cliquer sur le lien ci-dessous pour le télécharger.

Get Adobe Flash player

عاشت "الضاوية" وسط الجياد و هي تسابق الريح. و رغم إعاقتها، لم يتردد والدها أن يستخلفها مكانه فاشترى لها فرسا سمته -حجار الواد-. و في الوقت الذي وجدت فيه الضاوية سندا في أبيها، بينت لها زوجته الشر، كما أعد ابن هذه الأخيرة العدة بتواطئ مع خطيبها كي يصيبا فرسها بالأذى. فكيف ستكون ردة فعل "الضاوية" إذا علمت بما حدث لفرسه ؟